أخطر المواد الغذائية على صحة الأطفال

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2016 المشاهدات: 618 التعليقات: لا يوجد تعليقات

التغذية السليمة ونمط الحياة النشط هما المفتاح السحري لبناء جسم سليم وصحي، بالطبع كلنا نعلم ذلك، ولكن كيف نقوم بإطعام صغارنا الذين يأكلون بنهم شديد؟ وكيف نغذي أنفسنا؟
يجب أن نتعلم كيفية الإبقاء على أطفالنا أصحاء من خلال الأطعمة المناسبة وممارسة التمارين الرياضية، حيث يشكل الأطفال مواقفهم واتجاهاتهم تجاه التغذية السليمة وممارسة التمارين الرياضية في سن مبكرة، وهو أسلوب الحياة الذي سوف يستمر معهم حتى سن البلوغ والكبر.
نحن لا نفوت أي فرصة قد تكون في صالح أطفالنا، فإذا كنت في حاجة لمعرفة المزيد عن الطعام، وخاصة الغير الصحي لتجنبه، فالوقاية خير من العلاج، تابعي معنا السطور التالية، والتي تقدم فيها بنين شاهين خبيرة التغذية في “فيتنس فيرست” قائمة بأخطر المواد الغذائية على صحة أطفالنا:
1. المشروبات الغازية
في كثير من الأوقات لا يدرك الأهل كيفية تأثير هذه المشروبات على حياة أطفالهم، وقد تؤثر سلباً على حياتهم بسبب عدة مكونات تحتوي عليها هذه المشروبات كالسكر والأسيد، ويؤدي استهلاك أكثر من عبوة واحدة يومياً إلى ظهور المتلازمة الاستقلابية، وهي عبارة عن أربعة أعراض تتمثل في ما يلي: زيادة الوزن، ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع سكر الدم، ارتفاع الكوليسترول، وتسبب المشروبات الغازية حدوث جميع الأعراض السابقة، ويكفي حدوث ثلاثة منها ليصبح الجسم مرشحاً للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، إضافة إلى تسوس الأسنان ومرض السكري وهشاشة العظام.
2. الوجبات السريعة (البرجر – البطاطس المقلية- البيتزا)
يحتاج الأطفال في مرحلة النمو إلى طعام له قيمة غذائية عالية لدعم نمو الجسم والدماغ، مثل: البروتين، الفيتامينات، المعادن، والتي لا يمكن توفرها في هذه الأغذية فارغة القيمة الغذائية، بالإضافة إلى أن هذه الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون السيئة والكوليسترول قد تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والسمنة المفرطة.
3. الحلويات (الكيك والشوكولاتة)
يشتكي الكثير من الأهالي من الإفراط في النشاط والحركة وعدم التركيز عند الأطفال، ويرجع السبب الرئيسي في ذلك إلى الإفراط بتناول السكريات والحلويات، والتي تمد الجسم بالطاقة الزائدة، بالإضافة إلى التسبب بمرض السكر والبدانة وتسوس الأسنان، لذا يجب على الأهل الامتناع عن تقديم السكر قبل عمر العام والنصف لأطفالهم، بالإضافة إلى التشجيع على التعود على استهلاك الفواكه، والتي تساعد في التغلب على هذه العادة.
4. المنبهات كالقهوة والنسكافيه والشاي ومشروبات الطاقة
الحد الأقصى للكافيين الموصى به بالنسبة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و6 سنوات هو 45 ملغ يومياً “أي ما يعادل نصف علبة صودا”، ويؤدي الإفراط في تناول الكافيين عند الأطفال إلى مشاكل عديدة، منها:
– العصبية.
– اضطراب في المعدة.
– الصداع.
– صعوبة في التركيز.
– صعوبة النوم.
– زيادة معدل ضربات القلب.
– ارتفاع ضغط الدم.
ويتمثل الخطر الرئيسي في تناول مشروبات الطاقة والمنبهات في احتوائها على نسبة عالية من الكافيين، فقد تصل إلى ثلاث مرات أكثر من القهوة العادية.
ويؤدي النظام الغذائي الصحي والمتوازن إلى توفير المواد المغذية ومختلف العناصر الغذائية لجسمك، كما تعطي تلك العناصر الغذائية الطاقة اللازمة، وتحافظ على ضربات قلبك بشكل منتظم، وتبقي على دماغ الأطفال نشطاً ويقظاً، كما تجعل من عضلاتهم أقوى وأكثر فعالية خلال الأنشطة المختلفة، وتساعد المواد الغذائية أيضاً على بناء وتقوية العظام والعضلات والأوتار، كذلك تنظيم العمليات الحيوية في الجسم، مثل: ضغط الدم.
حاولوا أن تحققوا التوازن في الغذاء الذي يتناوله أطفالكم، واحرصوا على أن يكون متنوعاً ومفيداً، وتذكروا أن كل شيء يجب أن يكون باعتدال.
وفي ما يلي ثلاثة أسباب رئيسية سوف تساعدكم على تذكر أن تناول الطعام الصحي هو أفضل خيار للنظام الغذائي لأطفالكم:
1. من أجل توفير العناصر الغذائية الضرورية التي تحتاجها أجسامهم لإنتاج خلايا جديدة، وتنظيف أجسامهم من السموم، ولكي يتمتعوا بالصحة والحيوية أثناء ممارسة أنشطتهم اليومية.
2. يساعد تناول الطعام الصحي على حمايتهم من الأمراض المستقبلية، مثل: داء السكري، والسرطان.
3. ستتوفر لديهم المزيد من الطاقة ويكونون أكثر نشاطاً.
وإليكم مجموعة من النصائح تقدمها لكم بانين شاهين أخصائية التغذية لتشجيع أطفالكم على محاولة الحد من تناول هذه الأطعمة الضارة:
• اجعلوا تحقيق التوازن هدفكم، واحرصوا طوال أيام الأسبوع على أن يتناول أبناؤكم الطعام الذي يتضمن كل المجموعات الغذائية التي تتمثل في الحبوب والخضراوات والفواكه ومنتجات الألبان.
• ابحثوا عن التنوع، وكونوا مغامرين، واختاروا أطعمة مختلفة من كل مجموعة غذائية، فعلى سبيل المثال: لا تعطوهم التفاح في كل مرة يريدون تناول الفاكهة، إذ يساعد تناول الطعام المتنوع كل يوم على الحصولِ على جميعِ العناصرِ الغذائية التي تحتاج إليها أجسامهم.
• احرصوا على الاعتدال، ولا تقدموا القليل جدّاً أو الكثير جدّاً من شيء واحد، فجميع الأطعمة إذا تم تناولها باعتدال، يمكن أن تكون جزءاً من الطعام الصحي، وحتى الحلويات لا بأس بها.

إضافة رأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *